ar

اللغة العربية لغة عالمية. نريد تشجيع الناس على الحفاظ على لغة تراثهم وتحفيز الآخرين على تعلّم لغات جديدة ، مع تنمية كفاءات التبادل الثقافي والاجتماعي – وهي العوامل الرئيسية في النجاح المهني.

مشروعنا ” دروس العربية للجميع” يتضمن إعطاء دروس في اللغة العربية للأولاد بين عمر 6 و 15 عام، ونبذة عن اللغة والثقافة العربية لطلاب جامعة بروكسل الحرة (VUB).

كمؤسسة مرتبطة بالمجتمع، تتحمل جامعة بروكسل الحرة (VUB) مسؤوليتها المتعلقة بالتحديات الاجتماعية الكبرى مثل الأزمة الإنسانية للاجئين والتنوع في مجتمع بروكسل.

لقد أطلقنا اسم “ألف” على المشروع الشامل الذي يشمل تدريس اللغة والثقافة العربية لطلاب الجامعة، واللغة العربية للأطفال. “ألف” هو اسم الحرف الأول من الأبجدية العربية ، لذلك اعتقدنا أن هذا اسم مناسب للمشروع ككل.

حقائق وأرقام

 

ترغب أوروبا بما فيها بلجيكا في خلق بيئة ترحيب بالأشخاص الذين يهاجرون لأسباب اقتصادية، أو سياسية، أو إنسانية، أو لأي أسباب أخرى. يخلق توفّر هذه البيئة حافزا يدفع القادم الجديد إلى الاندماج في المجتمع الثقافي الجديد.

  في بروكسل وحدها، يرتبط حوالي 350،000 نسمة بالثقافة العربية -المجتمعات القائمة والقادمون الجدد – والعديد من المدن الكبرى الأخرى لديها وضع مماثل، يمكن نشر تجربة هذا المشروع ونتائجه، والمنشورات الأكاديمية من البحوث ذات الصلة والبيانات، التي تم جمعها باعتبارها ممارساتٍ جيدة للمدن الأخرى، في المنزل وعلى الصعيد الدولي.

على العكس من ذلك، يمكن لمجتمعاتنا المهنية والأكاديمية ومواطنونا المحليون تطوير رؤى جديدة ومبتكرة، من خلال تبادل المعرفة بين المجتمعين الثقافيين: العربي، والغربي.

كيف تدعمنا

 

شارِكْ في هذا المشروع الاجتماعي!

منذ تأسيس جامعة بروكسل الحرة (VUB)، وهناك إرادة في الجامعة لخلق تأثيرات إيجابية على المجتمع، بالإضافة للعمل على إنجاز أبحاث رائدة وتطويرية.

من خلال كرسي ألف، توفر جامعة بروكسل الحرة (VUB) منصة أكاديمية لأي شركة أو مؤسسة ترغب في الانخراط معنا؛ من أجل تحقيق مزيد من التطوير للمواد التعليمية، والمناهج الدراسية وزيادة بناء الخبرات.

 ساعدنا في ضمان استدامة هذا المشروع من خلال إنشاء كرسي، لدعم فريق المعلمين، ورعاية الكتب المدرسية، و تقديم رحلات للأطفال، إلخ…

آخر المناسبات والأخبار